السيد سوق.. مفهوم غراهام العبقري

mr market

السيد سوق أو (Mr. Market)، هو المصطلح الذي صاغه بنيامين غراهام، الأب الروحي لاستثمار القيمة (Value Investing). والذي استخدمه لكي يبسّط فكرته الاستثمارية لعموم المستثمرين من غير المختصين في المجال الاستثماري. وذلك في كتابه الشهير “المستثمر الذكي”.

تتلخص فكرة “السيد سوق” في افتراض أنك أحد رجلين يمتلكان شركة بالتساوي بينها. وأن شريكك (السيد سوق) يقوم بصورة يومية إما بعرض حصته بالشركة للبيع، أوتقديم عروض لشراء حصتك فيها. والذي يميز هذا الشريك أنه عاطفي جدا ولا يعبأ بالأداء الفعلي للشركة، على المدى القصير على الأقل. بل إن كل ما يرغب به هو عرض المزيد من الحصص (الأسهم) للبيع وطلب المزيد منها للشراء بناء على مزاجه اليومي. فأحيانا ينتاب السيد سوق القلق والخوف، فيقوم بعرض كل ما لديه من الأسهم بأدنى الأسعار لمجرد التخلص منها. وأحيانا أخرى يغمره الفرح والتفاؤل وتنفتح شهيته للمزيد من الأسهم فيقوم بتقديم عروض شراء سخية. وفي كلا الحالتين، الخوف الشديد والفرح الغامر، ترتفع الأسهم في البورصة وتنخفض بناء على مزاج هذا السيد النبيل.

ينصحنا غراهام بعدم أخذ التصرفات الطائشة للسيد سوق على محمل الجد. بل يتوجب علينا انتظار الوقت المناسب للشراء وذلك عندما يقوم السيد سوق بعرض الأسهم بسعر زهيد يقل عن القيمة الفعلية لها. وكذلك الحال في حالة بيع الأسهم، حيث من المجدي انتظار الفترة التي ينتشي بها السيد سوق ويقوم بعرض الملايين من الدولارات طمعا في شراء أسهمك، فتقوم حينها ببيعها عليه بأعلى الأسعار. وهو بذلك يعطينا درسا في كيفية التحكم بعواطفنا المالية، ويحذرنا من الانقياد ورائها بغية الربح السريع في البورصة، ويذكرنا كذلك بأهمية الصبر عندما يتعلق الأمر بشراء أو بيع الأسهم.

هذا النهج بطبيعة الحال لا يعني بأي حال من الأحوال الاتجاه نحو ما يسمى بـ “توقيت السوق”، وهي الاستراتيجية الاستثمارية التي تعتمد على تحيّن الوقت المناسب لتداول الأسهم بيعا وشراء. والتي قد ترتكز على عوامل أخرى لا تتعلق بأداء الشركات الفعلي، والاكتفاء بحركة البيع والشراء التي يقوم بها المستثمرون الآخرون، بغض النظر عن أي عوامل أخرى. فكما هو معروف، فإن غراهام هو أول من تحدث عن أهمية الدراسة المتأنية والمعمقة لأي شركة ينوي المستثمر شراء أسهمها. وبالتالي فإن نهج غراهام الاستثماري أبعد ما يكون عن الاكتفاء بمتابعة حركة السوق. بل إن جل ما يعملنا إياه هو أن نستثمر في الشركات ذات الأداء الممتاز بقيمة زهيدة مقارنة مع قيمتها الفعلية أو الحقيقة كما يسميها البعض.