دعهم يستثمروا أموالك

growing-your-money-with-investmentsهل سبق لك أن تمنيت أن تكون لك تجارة خاصة بك؟ هل أعاقتك الظروف؟ هل واجهتك أي من هذه العقبات:

رأس المال؟

الخبرة؟

الشركاء؟

التفرغ؟

إن كنت كذلك، فهل تعلم بأنه مازال بإمكانك تحقيق حلمك، ولو بصورة جزئية، من خلال الاستثمار في الأسهم؟

نعم، فالاستثمار بالأسهم هو أحد أفضل الوسائل التي تتيح للمستثمرين وضع أموالهم في المجالات التي طالما حلموا في الاستثمار فيها شخصيا ولكن لم تتح لهم الفرصة لفعل ذلك. ولإيضاح الصورة أكثر، سأضرب لكم مثلا واقعيا يتمثل في تجربتي الشخصية في هذا الأمر.

رغبتي في الاستثمار بالعقار

من ضمن المجالات التي رغبت في الاستثمار المباشر فيها هي العقار. ورغم قراءتي المكثفة في هذا المجال ومتابعتي لأنشطته في المنطقة وخارجها، إلا أني لم أتمكن من الشروع فيه نظرا للحجم الكبير لرأس المال الذي تتطلبه هذه النوعية من المتاجرة. ولكني لم أسمح لهذا العائق بأن يقف حجر عثرة في طريق تحقيقي لحلمي بالاتجار في العقار. وعليه اتخذت قرارا بوضع أموالي (وثقتي) في شركات عقارية رأيت فيها القدرة على تحقيق أفضل عائد لأموالي.

خبرة الشركات

رأس المال لم يكن العائق الوحيد الذي استوقفني، بل الخبرة الكافية. فعلى الرغم من دراستي المستفيضة للمشاريع العقارية في المنطقة إلا أن هناك من هم على دراية أكبر مني في المجال العقاري، وخبرات عظيمة تستحق الاستغلال مني كمستثمر. وبالتالي فإن وضع أموالي في هكذا شركات سوف يمنحني الكثير من الوقت اللازم لاكتساب الخبرات المتراكمة للشركات العقارية.

العلاقات

أمر آخر تتميز به الشركات العقارية (وأغلب الشركات المدرجة في البورصة) ألا وهو قدرتها على بناء شبكة علاقات جبارة تتيح لها الوصول لأصحاب القرار وتسهيل الكثير من الإجراءات التي قد تستغرق مني دهورا لكي أتمها. فالعلاقات الفردية مهما تميزت فإنها لا ترقى عادة لمستوى علاقات الشركات، ليس فقط في قدرتها على تسهيل الإجراءات بل ولحصولها على فرص استثمارية ذات عوائد مجزية لها ولي بالتبيعة كمستثمر فيها.

راحة البال

وإن كنت من المناهضين للمبالغة في دور الراحة في حياتنا، إلا أن القليل منها لا يضر. ومع استغلالك لجهد الشركات في تعظيم ثروتك فرصة عظيمة للاستمتاع بالحياة، والالتفات لأمور قد تكون أكثر أهمية بالنسبة لك (العائلة، الصحة، القراءة، الدراسة). وهي أمور عزيزة جدا على من يكرس وقته للمتاجرة في أي مجال.

تنوع استثماراتك

من المزايا العظيمة لهذا التوجه هو إتاحة المجال لك لكي تدخل في العديد من (التجارات) من خلال إكمال مسيرتك في استغلال خبرات وأموال وعلاقات الآخرين في تعظيم ثروتك. فباستطاعتك الآن الدخول في المجال الصناعي من خلال الاستثمار في الشركات الصناعية، والمجال البنكي بالاستثمار في البنوك، والطبي بالاستثمار في الشركات الطبية هكذا. الأمر الذي سيجعل منك (تاجرا) بصورة أو بأخرى دون الالتزام في مجال وحيد. فالآخرون (الشركات) سيقومون نيابة عنك بتضخيم ثروتك وإشراكك معهم في كل ما يقومون به من إنشطة، وسوف تستمتع معهم بجني ثمار مجهودهم بمختلف الأشكال.

ملاحظة: الشركات العقارية هي مجرد مثال وجميع ما ذُكر في المقال يمكن تطبيقه على أي مجال آخر.

Twitter:@faisalkarkari

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s