سافر على حساب ستاربكس

هذه التدوينة ليست دعاية للمقهى الشهير، كما أنها ليست ترويجا لأحد عروضه الموسمية. بل هي تكتيك ادخاري فعّال تستطيع من خلاله تحفيز نفسك على التحكم بصورة أفضل بمصاريفك الدورية وتوجيهها لتحقيق أهدافك المالية.

الفكرة

الفكرة باختصار تتلخص في عقدك العزم على تخفيض صرفك على بندين من أكثر البنود التي تستهلك موازنتك الشهرية، المقاهي والمطاعم. ويكون ذلك بخصم نسبة محددة من هذين البندين وتحويلها إلى حساب خاص وبصورة تلقائية بهدف تحقيق أحد أهدافك المالية البسيطة والتي لا تتطلب مبالغ كبيرة لتحقيقها.

تعرف على مصاريفك

ولكن قبل البدء بتطبيق هذه الفكرة البسيطة، يجب عليك أولا التعرف على مقدار صرفك على بندي المقاهي والمطاعم، ويكون ذلك من خلال وضع جدول صغير يتضمن المبالغ التي تصرفها عليهما بصورة شهرية. إن كنت تعرف بصورة تقريبية المبلغ الشهري فالعملية ستكون سهلة، فكل ما عليك بعدها هو أن تضرب هذا المبلغ بـ 12 شهر للحصول على التكلفة التقديرية السنوية لهذا المصروف. وإن كنت لا تملك أدنى فكرة عن التكلفة الشهرية لهذه المصروفات، استمر بتقييد كل مرة تذهب بها إلي المقاهي أو المطاعم خلال شهر واحد.

ادخر 50%

اخصم بعد ذلك نسبة 50% من التكلفة الشهرية لهذه المصروفات وحولها لحساب خاص بأحد أهدافك المالية الصغيرة (سفر، كمبيوتر، هاتف..إلخ). قد تحتاج هنا لفتح حساب بنكي خاص لهذا الأمر وذلك كي تكون عملية التحويل آلية وخالية من التعقيدات والمجهودات الإضافية.

مثال:

هب أنك تصرف بصورة يومية ما يعادل 1.5 دينار على المقاهي. أي انك تصرف قرابة الـ 45 دينار شهريا و 540 دينار سنويا. ولنفترض كذلك بأنك تصرف ما يعادل الـ 200 دينار شهريا على المطاعم، الوجبات السريعة والبطيئة! وبالتالي فإنك تصرف ما يعادل الـ 2400 دينار سنويا على هذا المصروف. وبما أنك قررت ادخار نصف المبالغ المخصصة لهذين البندين من بنود موازنتك الشهرية، فإن محصلة التوفير لمدة عام ستكون كالتالي:

المقاهي = 270 دينار

المطاعم = 1200 دينار

إجمالي محصلة الادخار = 1470 دينار

إذا فإن تخفيض مصروفاتك الخاصة بالمقاهي والمطاعم لمدة عام واحد ستكون 1470 دينار تستطيع من خلالها مكافأة نفسك بتحقيق أي من أهدافك المالية الصغيرة والتي ستكون في حدود (أو قريبة من هذا المبلغ).

وحتى على فرضية أن هدفك المالي البسيط كان أكبر من المبلغ الذي وفرته، فإن محصلة ادخارك لن تذهب هباء، بل ستكون مساهمة (بغض النظر عن حجمها) في تقريبك من هدفك المالي أياً كان حجمه. ناهيك عن الثقة التي ستتملكك من خلال قدرتك على كبح جماح نفسك تجاه بندين من أكثر البنود التي تستهلك ميزانيتك الشهرية، الأمر الذي سيكون له أثر كبير على حثك لفعل المزيد مع مصروفات أخرى، والتحول من شخص استهلاكي بحت إلى شخص اقتصادي يدخر ويستثمر مدخراته للارتقاء بوضعه المالي للأفضل.

ملاحظة أخيرة

لا يقتصر هذا التكتيك على المقاهي والمطاعم فقط، بل من الممكن تطبيقه على أي مصروف آخر تعتقد بأن بإمكانك تخفيضه دون الإضرار بحياتك اليومية.

ودمتم،

Twitter: @faisalkarkari

8 thoughts on “سافر على حساب ستاربكس

    • وعليكم السلام ورحمة الله
      المقهى والمطعم مجرد أمثلة، بإمكانك تطبيق نفس الفكرة على أي مصروف آخر وستخرج بنفس النتيجة

      وحتى مع صعوبة تطبيق الفكرة بحذافيرها، فإن التطبيق الجزئي لها سيفيد أيضا فالهدف النهائي هو الحث على الادخار وترتيب أمورك المالية

      بالتوفيق

  1. السلام عليكم
    استطعت ان اخفض مصاريف الاستهلاك ولاكن بنفس الاستهلاك. عن طريق تحضير القهوة في المكتب او المنزل. وبعض الاشهر زملاء العمل هم من يدفعون المواد الاولية وانا احضر القهوه. في الاكل زوجتي الغالية تقوم بتحضير بعض السندوشات و الفواكة في حافظة الاكل.

  2. تدوينة رائعة أستاذي .. أقوم بإعادة قراءة كتابك ” كيف تدير أموالك ” بحيث أبقى
    على نفس الروح المعنوية العالية لتغيير واقعي المالي. وأنا الآن في المرحلة
    الأولى بعد التوقف عن الاستدانة والتخلص من الديون الصغيرة ومن ثم البدء
    بتكوين حساب الطواريء ومن ثم حساب الادخار. بالنسبة للسفر على حساب
    ستاربكس فهي جداً محفزة تشعرك بمتعة تنفيذها والبدأ في التحكم والسيطرة
    على حياتك المالية. أشكرك أستاذ فيصل (حمد المعولي – سلطنة عمان)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s