كيف تتخذ قرارات مالية سليمة؟

جميعنا يتخذ العديد من القرارات بصورة يومية، فمن اختيار ملابسنا قبل الانطلاق للعمل صباحا إلى اتخاذ مختلف القرارات الصغيرة والكبيرة خلال العمل، وحتى اختيار نوع الأطعمة التي سنتناولها خلال اليوم. وبغض النظر عن قدرتك ومهارتك في اتخاذ القرارات (وهي مهارة مهمة جدا) فإن القرارات المالية بحاجة إلى استعداد من نوع آخر، حيث أنها معنية بالحفاظ على أموالنا وتنميتها على المدى البعيد. وفيما يلي بعض هذه الاستعدادات التي ستنمي قدراتك في اتخاذ القرارات المالية بصورة كبيرة.

الصورة الكاملة

من أبرز الأسباب التي تجعل الكثيرين يتخذون قرارات سيئة فيما يتعلق بأموالهم، هو عدم القدرة على النظر للأمور بمنظور شامل. الأمر الذي يحد من قدرتهم على التميير بين ما هو طارئ وما هو مهم. ففي الغالب يتم تجاهل الأمور المالية المهمة في سبيل التخلص من بعض الطوارئ التي تستهلك جل طاقاتنا، كالعزائم المفاجئة أو شراء بعض المشتريات الموسمية (رمضان، الأعياد) أو المجاملات الاجتماعية. متناسين في الوقت ذاته الأمور التي تستحق التركيز عليها، كالادخار المنتظم أو إعداد موازنة مالية شهرية أو الاستثمار بصورة مستمرة وحكيمة.

الوعي المالي

وهو إدراك بعض المفاهيم المالية التي يحتاجها كل فرد كي يحسن التعامل مع أمواله. ومن هذه المفاهيم مفهوم التضخم وما يرافقه من أبعاد تؤثر على كيفية احتساب مدخرات الفرد وكيفية نموها مستقبلا. وكذلك فهم العلاقة بين المخاطر والعوائد، وإدراك أنه كلما زادت مخاطر الاستثمار كلما زادت العوائد المتوقعة منه والعكس صحيح. والعديد غيرها من المعلومات والمفاهيم المالية الضرورية لبناء وعي مالي ممتاز.

حول أهدافك غير المالية إلى مالية

فبدلا من التفكير بهدفك على أنه “سيارة جديدة”، حوله إلى 12 ألف دينار (بافتراض أنه سعر السيارة). ولهذا الأمر أهمية كبرى في ترتيب أمورك المالية وإعانتك على تقسيم أهدافك إلى أهداف صغيرة وسهلة المنال (3 آلاف دينار، 5 آلاف دينار). وبالتالي يسهل الحصول عليها. ففي حالة السيارة مثلا، حدد هدفا أصغر من الـ 12 ألف دينار وذلك كي يكون دفعة مقدمة لشراء السيارة (3 آلاف مثلا) وقم بعدها بوضع خطتك المالية لتحقيق هذا الهدف المالي الواضح. وهكذا فإن التعامل مع الأهداف بصورة مبالغ مالية محددة يسهل عملية تحقيقها.

الخطة المالية

من أقوى الوسائل التي تسهم في توجيه الفرد للطريقة الأمثل لاتخاذ قرارات مالية سليمة هي وضع خطة مالية محكمة. فمن شأن هذه الخطة أن توجهك بصورة دقيقة للدرب الذي عليك المضي فيه، والقرارات التي يجب اتخاذها أو تجنبها. فهي كالبوصلة في عالم المال، ولا غنى عنها لمن يطمح بأن تكون قراراته المالية سليمة.

التريث

وهذه الخطوة العملية والبسيطة في نفس الوقت كفيلة بصدك عن اتخاذ قرارات خاطئة في عالم المال، وخصوصا في الحالات التي يتطلب الأمر شراء بعض الكماليات غير الضرورية، حيث أثبتت بعض الدراسات بأن التريث وحده قد يجعلك تغض النظر عن أي عملية شراء تشك في فائدتها. وبما أن عمليات الشراء من أهم القرارات المالية التي نتخذها بصورة مستمرة، فإن التريث من أهم الأمور التي يجب الاعتياد عليها لإتقان مختلف عمليات الشراء التي نقوم بها.

Twitter: @faisalkarkari

6 thoughts on “كيف تتخذ قرارات مالية سليمة؟

  1. السلام عليكم

    فكره انه في حال رغبتك شراء سياره مثلا
    تتخيلها اثني عشر الف دينار كويتي

    انا مطبقه حاليا علي نفسي ولي سنتين ما شريت سياره
    وراضي بالمحروسه إلي عندي !!!
    وايضا يمكن تطبيقها علي الاكل في حاله عمل ريجيم
    وذلك بتخيل الاكل مجموعه من الدهون والشحوم
    فتعزف عن الاكل مثل ما انا عزفت عن شراء سياره جديده
    ودمت لنا ولمالنا محافظ ،،،

  2. دوما ً تتحفنا بمدونات تهدف لتوعيتنا في مجالات الحياه المختلفه

    اسجل إعجابي بمشاراتك

    يعطيك العافيه …وجزاك الله ألف خير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s