كيف تختار الصندوق الأنسب للاستثمار

كعادتي في التدوين، فإن السبب الذي دعاني لكتابة هذه التدوينة هو سؤال لأحد المتابعين في تويتر عن الكيفية المناسبة لاختيار الصندوق الاستثماري المناسب. ولكي لا أزعج المتابعين بسيل من التغريدات التي تشرح تفاصيل هذا الموضوع، فقد آثرت أن أفرد له تدوينة خاصة راجيا من الله أن تصل لكل من يدور هذا التساؤل في عقله، سواء الآن أو في المستقبل.

العائد

عوائد الصندوق هي أول ما يجب أن تبحث عنه، ففي نهاية الأمر، هذا هو السبب الرئيسي للاستثمار في الصندوق. ونظرة سريعة على العوائد التاريخية للصندوق كفيلة ببيان أدائه وقدرته على تحقيق أرباح للمساهمين. أما بالنسبة للصناديق الجديدة والتي لا تمتلك عائدا تاريخا، فيجب على المستثمر اختبار العوامل الأخرى بالإضافة إلى الدراسة التي يقدمها مدير الصندوق التي تتضمن توقعات بعوائد مستقبلية.

فترة الاسترداد

والمقصود بها التوقيت الذي يحدده مدير الصندوق كموعد لاسترداد أموالك من الصندوق. فقد تكون فترات الاسترداد قصيرة نسبيا (أسبوعي أو شهري) أو طويلة (نصف سنوي أو سنوي)، وقد يصل بعضها لفترات طويلة جدا (خمس سنوات مثلا). وبطبيعة الحال، فكلما زادت فترة احتفاظ الصندوق بالأموال، كلما زادت العوائد المتوقعة منه. فالسيولة لها ثمن.

مدير الصندوق

وهي الشركة التي تقوم بإدارة الصندوق والإشراف على جميع شئون المساهمين فيه. ولمدير الصندوق الدور الأكبر في نجاحه أو فشله. فهو الذي يتخذ القرارات الاستثمارية المختلفة من بيع وشراء لأصول الصندوق. وهو الذي يقوم بإعداد القوائم المالية الخاصة بالصندوق، والتي من خلالها يتم تحديد صافي قيمة الوحدة في الصندوق. ولذلك لابد من البحث عن خبرة وأداء هذا المدير في السنوات السابقة وسمعته في السوق قبل الإقدام على الاستثمار في الصندوق الذي يديره.

مجال الاستثمار

قد لا يأبه العديد من المستثمرين بالمجال الاستثماري للصندوق، ولكن من الأفضل دائما إضافة هذا العامل لقائمة المراجعة الخاصة بك (Check list). فقد ترغب مثلا بالاستثمار في المجال العقاري رغبة بتنويع استثماراتك، أو قد ترغب بالاقتصار في استثماراتك على شركات الاتصالات أو البنوك.. إلخ. ومن المهم هنا أن تعي أهمية التنويع في أصولك الاستثمارية، وذلك تجنبا لخسارة أموالك نتيجة لتردي أوضاع مجال استثماري معين (العقار مثلا أو قطاع البنوك).

مشاركة مدير الصندوق

مساهمة مدير الصندوق في الصندوق نفسه من أهم دلائل قناعته بقدرة الصندوق على تحقيق الأرباح. وكلما زادت مساهمة المدير كلما كان ذلك مدعاة للراحة بالنسبة لبقية المساهمين.

نوعية الأصول في الصندوق

تعمد بعض الشركات لخلق صندوق استثماري للتخلص من الأصول السيئة التي بحوزتها، والتي لا يمكنها بيعها بأسعار مناسبة، وبالتالي فإن تأسيس صندوق وتحميله هذه الأصول المسمومة أفضل وسيلة (كما تراها الشركة) للفرار من ملكية هذه الأصول.

وفي النهاية، تجدر الإشارة إلى أهمية أن يكون الاستثمار في الصندوق مبني أساسا على استراتيجية استثمارية صلبة وليس لمجرد الاستثمار فحسب.

Twitter: @faisalkarkari

15 thoughts on “كيف تختار الصندوق الأنسب للاستثمار

    • الأصول السيئة هي تلك التي لا يتوقع منها أن تحقق أرباحا لمن يمتلكها، كالشركات الورقية والوهمية مثلا. وعملية بيع مدير الصندوق لهذه الأصول على الصندوق يعد أمرا سيئا لمستثمري الصندوق فسيتحملون تبعات هذه الأصول دون فائدة ترجى

  1. السلام عليكم استاذ فيصل
    ممكن تشرح لنا خطوات دخول الصناديق الاستثماريه .. بحثت عنها ولم افهم
    ممكن تعطينا مواقع تعليميه او الكتب ؟

    • وعليكم السلام

      العملية لا تحتاج لخطوات معقدة، كل ما عليك أن تذهب مباشرة إلى الشركة أو البنك الذي يقوم بإدارة الصندوق الذي قمت باختياره، وتقدم طلب شراء وحدات في الصندوق. طبعا هناك شروط مختلفة لكل صندوق وأفضل من يفيدك في هذا الأمر هو مدير الصندوق (الشركة أو البنك). احرص على معرفة كيفية التخارج من الصندوق وكيفية استلام أرباحك الدورية منه
      بالتوفيق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s