بدد مخاوفك المالية بهذه الوسائل

20111103-194718.jpg

غني أم فقير، كبير أم صغير، رجلا أم امرأة، الجميع له مخاوفه المالية الخاصة به. وهذا الأمر طبيعي ولا بأس به، فغالبا ما تكون هذه المخاوف ناتجة عن عدم معرفة المستقبل، والخوف من نقص المال الضروري لاستمرارنا في نفس المستوى المعيشي الذي نتمتع به حاليا، أو الخشية من عدم القدرة على تحقيق أحلامنا المالية. ولكن كون هذه المخاوف طبيعية لا يعني تجاهلها أو الاستسلام لها، بل حري بنا إزالتها قدر المستطاع أو التقليل من أثرها على أقل تقدير. وفيما يلي بعض الوسائل لتحقيق هذا الأمر:

معرفة ما الذي تريده بالضبط

ولو بحثت في الأسباب المؤدية للمخاوف المالية لوجدت على رأسها عدم معرفة الشخص لما يريده بالضبط. وهذا الأمر يجعل من الإنسان عرضة للمخاوف بمختلف أشكالها، حتى وإن كان في وضع مالي جيد. فمتابعة الحياة دون أهداف واضحة تُسهم كثيرا في تشتيت الفرد ووقوعه تحت وطأة الأفكار بمختلف أشكالها.

التخطيط

اكتب جميع العوائق التي تواجهك في قائمة ذات شقين، أيمن وأيسر. ثم اشرع بكتابة الأمور التي بإمكانك عملها لتخطي كل عائق (وإن كانت أمور لا تستطيع فعلها الآن). المهم أن تعرف بأن كل عائق يمكن تجازه ولو بعد حين. هذا الفعل البسيط سيهمّش الكثير من العوائق الوهمية التي طالما ظننتها كبيرة وتقف في طريقك.

التخلص من الديون

قبل التفكير في استثمار الفوائض المالية التي قد تأتيك من وقت لآخر، أو المدخرات التي بحوزتك الآن، فكر جديا بالتخلص من الديون التي ترهق كاهلك، وخصوصا الصغير منها والذي بالإمكان الانتهاء منه في غضون أشهر. فالديون عامل كبير جدا في تعزيز مخاوفك المالية، إن لم يكن العامل الأهم.

المراجعة الدورية لوضعك المالي

تحديد وقت محدد (شهري أو أسبوعي) لمراجعة وضعك المالي أمر مفيد جدا، ويعمل على حصر مخاوفك المالية بصورة كبيرة، حيث يترك مجالا كبيرا لإراحة نفسك من التفكير بالأمور المالية في الأوقات التي تختلف عن الوقت الذي حددته مسبقا. ولا يفترض بالمراجعة أن تكون معقدة أو تفصيلية، مجرد مراجعة بسيطة وسريعة لحساباتك البنكية مع كتابة بعض الأهداف قصيرة الأجل أو مراجعة أهدافك الحالية جدير بإزاحة بعض الهموم المالية التي ترهق تفكيرك.

مباشرة الادخار حالا

قد لا يصدق البعض ما للادخار من مفعول عجيب على الحالة النفسية للفرد، فبمجرد مباشرة توفير مبالغ صغيرة وتوجيهها لحساب بنكي مخصص للادخار، فإنك ستشعر بنوع من السيطرة والتمكين، الأمر الذي يفتقده هاجري الادخار والمستهزئين به.

(للمتزوجين) الحديث مع شريك حياتك

الحديث المستمر بخصوص الوضع المالي، والتحاور بهذا الخصوص سيعزز من فرص إيجاد حلول مناسبة قد تكون غافل عنها، فكما يقول المثل الإنكليزي الشهير “رأسان أفضل من رأس واحد” أي أن مشاركة الآخرين في التفكير يدعم من إمكانيات الوصول للحلول.

قد لا تكون هذه الوسائل شاملة ووافية، فقد يكون هناك غيرها، ولكني على يقين من أنها كفيلة بتقليل مخاوفك المالية مهما كانت. باشر حالا بتطبيق كل أو حتى بعض هذه الوسائل، علها تكون الخطوة الأولى لحياة مالية سعيدة ترفل بها ومن تُحِب.

Twitter: @faisalkarkari

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s