هل تعاني من تكاليف المجاملات الاجتماعية؟

المجاملات الاجتماعية، من عزائم وهدايا ومجاراة للآخرين في الملبس والمأكل وأسلوب الحياة، ما هي سوى ضرب من ضروب العوائق التي تحِد من قدرة الشخص على الادخار وترتيب أوضاعه المالية بصورة تُمكّنه من تحقيق أحلامه المالية. لذا ارتأيت أنه من المفيد أن أضع بين أيديكم بعض الحلول التي من شأنها الحد من تأثير الانغماس في هذه المجاملات، وهي كالتالي:

أول خطوة للتعامل مع المجاملات الاجتماعية تكمن بإدراك حقيقتها، فهي مجرد مجاملات وليست ضروريات حتى نضعها بأعلى سلم أولوياتنا، وبالتالي فلا تبالغ في تضخيم حجم هذه المجاملات، فلن يموت أحد إن أهملتها.

ابدأ بعدها بكتابة كل مصاريف المجاملات التي تعاني منها أو التي تتوقعها خلال الفترة القادمة، ثم باشر بكتابة تكاليفها بصورة تقديرية.

قسّم بعد ذلك هذه المجاملات إلى ثلاث شرائحح كالتالي:

الأولى: مجاملات من الصعب التخلي عنها

الثانية: مجاملات ممكن التخلي عنها

الثالثة: مجاملات من السهل التخلي عنها

باشر بعد ذلك بالتخلي عن المجاملات من الشريحة الثالثة، التي من السهل التخلي عنها، وبمجرد نجاحك، فستكتسب قوة وقدرة ضخمة على التخلي عن الشريحتان المتبقيتان.

العديد من المجاملات التي تحكمنا تكون نتاج تفاعلنا مع بيئة معينة (زملاء عمل، أقارب، أصدقاء، نوادي ..إلخ) وفي هذه المرحلة فمن المفيد مراجعة هذه البيئات والتفكير في إمكانية التقليل من التعرض لها، دون الإضرار بحياتك الاجتماعية طبعا.

حاول كذلك التحدث للآخرين عن بعض خططك المالية، خصوصا أولائك الذين يقومون بغمرك بالهدايا أو العزائم بصورة تضطرك لمجاراتهم. وكن على يقين بأنهم لن يشعروا بالغضب أو الإحراج من حديثك معهم، فإن كانوا يكنون لك المودة والاحترام، فسيُأثرون مصلحتك على مجاراتهم بنمطهم في الصرف، بل قد تكون دافعا لهم للتخلي عن بعض هذه المجاملات التي لا طائل منها.

وأخيرا، لا تقطع جميع مجاملاتك الاجتماعية، استمر في مراعاة علاقاتك مع الآخرين في بعض المناسبات ولكن ليس على حساب نفسك، وذلك حتى لا تقع فريسة للمبالغة التي قد تجعلك تعود لعاداتك في الصرف على المجاملات، بل وبصورة أكبر أيضا.

،ودمتم

Twitter: @faisalkarkari

ضع لنفسك إطارا ماليا، وإن كان فاضيا

العديد ممن يتجنبون التعامل بحكمة مع أموالهم، يفعلون ذلك لسبب بسيط جدا، وهو قناعتهم التامة بأن إدارة الأموال هي من شأن الأثرياء فقط، وأنه لا حاجة لمن هو في مثل وضعهم المالي المتواضع بتعلم كيفية إداره أمواله. لذلك يعزف هؤلاء عن استخدام أي من الأدوات المالية، كالميزانية مثلا، في حياتهم الخاصة. من هنا تبرز الحاجة لإقناع هؤلاء بالعدول عن هذه الفكرة، وذلك من خلال خلق إطار مالي يتضمن أغلب الأدوات المالية المتاحة للاستخدام، بهدف تحفيزهم لترتيب أوضاعهم المالية.

ماهي مكونات الإطار المالي

مثلما توضع الصورة في إطار ليبرز جمالها، كذلك الحال بالنسبة للثروة، فهي بحاجة لإطار مالي يوضح لصاحب هذه الثروة حجم الأموال التي تحت يديه، وتقسيم الأصول بمختلف أشكالها، بالإضافة إلى بيان حجم الديون التي يرزح تحتها هذا الشخص. وعليه فإن أبرز مكونات الإطار المالي للشخص هي:

الميزانية الشخصية – الأصول، الالتزامات، حقوق الملكية

الموازنة الشخصية – الموارد المالية وطرق صرفها

حساب تداول بالأسهم

حساب (أو حسابات) توفير

وديعة بنكية

هذه المكونات وغيرها تُسهم بتحفيز الشخص على حث الخطى لتعلم إدارة الأموال بمختلف تشعباتها، كالادخار والاستثمار والتخطيط المالي، فقد أصبح مدركا للنقص الواقع به جراء عدم إلمامه بآلية عمل أي من هذه الأدوات. من الطبيعي أن يكون الإطار المالي للبعض فاضيا، فلا أسهم لديهم ولا أصول تُذكر، ولكن لا بأس، فكتابة الشخص للميزانية مثلا ووضعها أمامه باستمرار ستدفعه لوضع بعض البنود فيها، فهو يعلم بأن وضعه المالي سيئ وبحاجة لتغيير، بعكس الذي يهمل إدارة أمواله معتقدا بأنه أمر طبيعي وجميع الناس يفعلون الشيء ذاته، فمهما تعرض لمشاكل مالية فلن يُقدِم على حلها بالطرق السليمة، فهو لا يعرفها أصلا، وسيلجأ بالغالب إلى الاستدانة والتي ستزيد الطين بلة.

ابدأ حالا بالتفقه في هذه المكونات واحدا تلو الآخر، واخلق لنفسك إطارا ماليا صلبا، وقم بتعزيزه شيئا فشيئا من خلال زيادة معدلات ادخارك ومضاعفة أصولك المالية وكذلك بالتخلص من ديونك بمختلف أشكالها. وبذلك تكون قد مهدت الطريق لتحقيق جميع أهدافك المالية التي طالما حلمت بها.

Twitter: @faisalkarkari

اشتر سيارتك ولا تأجرها

سؤال يتردد على لسان بعض من يرغب باقتناء سيارة جديدة: هل أشتري السيارة أم أؤجرها؟ وما هي العوامل التي تجعلني أفضل أحد الخيارين على الآخر؟

نصيحتي، والتي أرددها باستمرار: شراء السيارة أفضل من التأجير، وهذه أسبابي:

1- يمكن لمن يمتلك سيارة أن يبيعها في أي وقت يشاء، ويحصل على نقد (كاش) يساعده في اغتنام فرصة استثمارية أو قضاء دَيْن أو ما شابه، بينما هذا الأمر غير متاح لأهل التأجير.

2- قسط الإيجار الشهري أعلى من قسط السيارة المملوكة، الأمر الذي يشكل عبء مالي كبير على المستهلك، ويُضيّق فسحة الادخار لديه.

3- يضطر صاحب الإيجار أن يتنقل من سيارة لأخرى دون تملّك لأي من هذه السيارات، معتقدا أنه يستمتع بأنواع جديدة من السيارات كل عام، وهو بذلك يسمح لنفسه بأن يكون فريسة لأقساط شهرية لا تنتهي، بينما بإمكان من يشتري سيارة أن يحتفظ بها كيفما يشاء، فهي ملك له.

4- لا يمكن لمن يؤجر سيارة إلغاء عقد التأجير قبل انقضاء مدة العقد، وإلا فإنه سيتكبد مبالغ كبيرة كغرامة. (هذا السبب موجه لمن يقول: ما الضرر من التجربة).

أمر أخير، وهو خاص بمن يرغب باحتراف إدارة أمواله، حيث أن أحد أهم تقنيات الادخار، هي محاولة الاحتفاظ بالسيارة بعد انتهاء أقساطها لفترة مماثلة لفترة أقساطها، الأمر الذي يتيح للشخص الحصول على مبلغ من المال يكفي لشراء سيارته الجديدة نقدا. راجع كتابي (رياضة الادخار) للتعرف على هذه التقنية.

وفي جميع الأحوال، لا تنسَ أن تربط حزام الامان.

Twitter: @faisalkarkari

تجد صعوبة في التعامل مع موازنتك؟ إليك بعض النصائح

تعتبر الموازنة أحد أهم أدوات إدارة الأموال الشخصية، وتلعب دورا كبيرا في تنظيم الشخص لمصاريفه الدورية، ومن ثم تحقيق مختلف أهدافه المالية. إلا أن البعض يجد صعوبة في الالتزام بموازنة مالية لفترات طويلة. ولهؤلاء أقدم بعض النصائح الموجزة التي من شأنها تيسير تعاملهم معها.

أولا: لا تنظر للموازنة على أنها أداة للحد من صرفك، بل كوسيلة لترتيب أولوياتك بالصرف وإعطائك نظرة شاملة لمصادر أموالك ومصارفها.

ثانيا: بعض التجاوزات البسيطة في أحد بنود موازنتك ليس مبررا لنسفها بالكامل، بل تعامل معها على أنها مجرد هفوات ليس إلا وسيتم تجنبها مستقبلا.

ثالثا: لا تعقد هيكل مصاريفك، واجعله بسيطا لدرجة تسهل معه متابعتها، فلا تفصّل مثلا في ذكر جميع بنود مشتريات الجمعية، بل اكتفي بتحديد مبلغ تقريبي فقط.

رابعا: أشرِك جميع أفراد الأسرة في إعداد الموازنة وذلك لتضمن التزامهم بها.

خامسا: إذا كنتَ مبتدئ في عمل الموازنة، فلا تجعلها صعبة التطبيق، بل حاول إضافة بعض بنود الترفيه كي تتقبلها ثم تَحوّل شيئا فشيئا لتجعلها أكثر توجها لتحقيق أهدافك المالية.

سادسا: عند وضع بنود الصرف، انظر لوضعك أنت وليس لوضع الآخرين، فظروفك وأهدافك تختلف عنهم، فلا تربط مستقبلك بالآخرين.

سابعا: تعامل مع الموازنة على أنها خريطة طريق للحرية المالية، فهذا التفكير بحد ذاته كفيل بتحفيزك على الالتزام بها وتطويرها مع مرور الوقت.

ثامنا: لا تضع موازنة دون أهداف مالية، فالصبر على الموازنة يجب أن يتوّج بأهداف تجعل من الالتزام بها أمرا يستحق العناء.

تمنياتي لكم بحياة مالية سعيدة

Twitter: @faisalkarkari

استخدام الكاش أفضل من البطاقة البنكية

قد يستغرب البعض هذا الأمر، فما الفرق بين استخدام النقود الورقية (الكاش) وبين استخدام بطاقة البنك؟

وللإجابة عن هذا التساؤل، إليكم بعض النقاط التي تلخّص رأيي في هذا الموضوع:

إن الإنسان بطبيعته يتعلق بممتلكاته مهما كانت، والنقود تعتبر من أهم هذه الممتلكات، بل إنها الوسيلة الأهم للحصول على بقية الممتلكات الأخرى. لذلك فإن أغلب الناس لا يتخلى عن النقود الورقية التي بمحفظته بنفس السهولة التي يتخلى بها عن النقود الموجودة بالبنك باستخدام البطاقة

استخدام النقود الورقية في المحفظة أداة ممتازة لمراقبة صرفك، ففي الغالب ستعرف كم صرفت اليوم مثلا، وستشعر لا محالة بنقصان بعض الدنانير أو العشرات بمجرد تفحص سريع لمحفظتك من وقت لآخر. الأمر الذي سيؤدي للحد من الصرف الزائد

تتمتع النقود الورقية كذلك بميزة رائعة، وهي أنها تُمكنك من عمل موازنة سريعة لبعض أنواع المصاريف، فتستطيع مثلا ان تضع خمسين دينارا في المحفظة وتعقد العزم على صرفها خلال تسوقك في الجمعية، وبالتالي لن تتجاوز الصرف مهما كانت المغريات، بينما الأمر مختلف مع البطاقة، فالتجاوز في المبلغ المرصود سهل جدا

البطاقات البنكية جذابة وتغري بالاستخدام، بل إنها تُشعرك بالوجاهة والسيطرة عند استخدامها، الأمر الذي لا يتوافر مع النقود الورقية

تتيح لك البطاقات الدخول على حسابك البنكي والسحب منه بصورة أكبر مما هو متاح لك مع النقود الورقية، فبإمكان أي شخص أن يسحب آلاف الدنانير لشراء ما يشاء، بينما لا يحمل أغلب الناس سوى العشرات في محافظهم، وبالتالي تقل إمكانية صرف مبالغ كبيرة في وقت قصير

أما من الجانب العلمي، فالدراسات عديدة في هذا المجال، منها تلك التي قامت بها (Dunn & Bradstreet) والتي أظهرت أن المستهلكين يصرفون ما بين 12إلى 18% زيادة عند استخدام بطاقة الائتمان بدلا من الكاش. ودراسة أخرى قام بها مطعم مكدونالدز الشهير أظهرت أن عملاء المطعم زادت مصاريفهم بمقدار 4.5 إلى 7 دولارات إضافية عند استخدامهم للبطاقة

إذا، ومن الآن فصاعدا، عليك بالكاش

Twitter: @faisalkarkari

لهذه الأسباب، تجنّب الاستثمار بالذهب

باختصار، فيما يلي الأسباب التي تدعوني للابتعاد عن الذهب كاستثمار

أولا: يعتبر الذهب سلعة يتم استخدامها في عدة أمور كالزينة أو الأمان المالي أو الاستثمار بالنسبة للأفراد، بالإضافة إلى استخدامها كداعم لعملة البلد بالنسبة للحكومات. وبالتالي فإنه يتأثر بعوامل عديدة يصعب على الفرد العادي دراستها ومتابعتها بصورة تضمن له أفضل العوائد، بعكس الأنواع الأخرى من الاستثمار كالعقار مثلا أو الأسهم، حيث يتيسر على الشخص دراسة العقار أو الشركة التي يرغب بالاستثمار بها من خلال أدوات تحليل محددة.

ثانيا: يتطلب الاستثمار بالذهب الاحتفاظ به في مكان آمن، كخزائن البنوك مثلا والتي تتطلب رسوما دورية، بينما يشكل الاحتفاظ بالذهب بالبيوت خطورة عظيمة حيث يصبح عرضة للسرقة، وهي خطورة غير متواجدة أصلا في بقية ضروب الاستثمار.

ثالثا: زكاة الذهب تستهلك نسبة كبيرة من المحفظة الاستثمارية لأي مستثمر، إذا ما قورنت بالأنواع الأخرى من الاستثمار، خصوصا في حالة الاستثمار طويل الأجل، فعلي سبيل المثال، الذي يستثمر بالأسهم بصورة طويلة الأجل فإن زكاته تكون قليلة جدا مقارنة بالذهب. ناهيك عن أن الذي يستثمر في الشركات الإسلامية التي تدفع الزكاة عن مساهميها فإن زكاته تبلغ “صفر” مهما بلغت أرباح الشركة التي يستثمر بها.

رابعا: من الصعب التنبؤ بحركة أسعار الذهب، فبعكس الشركات، لا توجد قوائم مالية للذهب بحيث يمكن دراستها، وبالتالي تدخل أي محاولة لتوقع أسعار الذهب في المضاربة، والتي اعتبرها شخصيا “مقامرة” أكثر منها استثمارا.

خامسا: في مرحلة ما، يغدو تسييل (بيع) الذهب أمرا عسيرا، خصوصا إذا تم شراء سبائك ذهب عالية القيمة، بحيث لابد من بيع سبائك بأكملها للحصول على مبالغ بسيطة للطوارئ مثلا، فتجزئة السبائك غير واردة إطلاقا، كالودائع مثلا التي يمكن تجزئتها لعدة ودائع بمبالغ مختلفة للاستخدام عند الحاجة.

سادسا: أحد الركائز الأساسية للاستثمار هو النمو، فالذي يستثمر في شركة مثلا فإنه يتوقع نموا في عملياتها أو بعض التوسع في منتجاتها أو أفرعها أو عدد عملائها..إلخ، وهذا الأمر لا يتوفر في حالة الاستثمار بالذهب، فالتعويل يكون على زيادة سعر الذهب فقط لا غير، وبذلك يصبح الاستثمار بالذهب استثمار مبني على “الأمل” فقط.

سابعا: يفتقر الذهب للتوزيعات الدورية التي تمنحها أدوات الاستثمار الأخرى، كالودائع والأسهم والعقار، وبالتالي فإنه يفوت على المستثمر فرصا عظيمة لاستثمار هذه العوائد في فرص أخرى أو في تعزيز استثماراته الحالية.

وختاما، أرجو أن تكون هذه الأسباب رادعا لمن يفكر باستغلال الطفرة الأخيرة لأسعار الذهب في زيادة ثروته بصورة سهلة وسريعة.

تمنياتي لكم بحياة مالية سعيدة

Twitter: @faisalkarkari