خطتك المالية لعام 2011 في عشر خطوات

لن نتحدث هنا عن أهمية الادخار، ولن نحث على تقليل المصروفات بصورة مستمرة، ولن نعيد ونزيد في الحديث عن الميزانية وفضائلها وفوائد الالتزام بها. كل ما سوف تقرأه في هذا المقال سيكون خطوات عملية وسهلة الفهم تعينك بإذن الله على تحسين وضعك المالي والانتقال إلى عالم مالي جديد ومنظم ومبني على أسس صلبة.

الخطوة الأولى: حدد أهدافك المالية

امسك ورقة وقلم وابدأ بكتابة ما تطمح إليه وكيف ستحققه وبأي تكلفة مالية. كن واضحا عند وضع أهدافك ولا تركن إلى الأحلام والتمنيات، بل ضع جداولا محددة وأرقاما معقولة يمكن تحقيقها. استعن إن شئت ببعض الكتب الخاصة بالتعرف على كيفية وضع الأهداف عموما والأهداف المالية خصوصا.

الخطوة الثانية: لملم ثروتك

ابدأ فورا بحصر ثروتك بجميع أشكالها مهما كانت بسيطة (رصيدك البنكي – أسهمك في البورصة وخارجها – النقود في جيبك – عقاراتك ..إلخ). ستعينك هذه الخطوة على بناء وعي مالي عالي وتشجعك على نفض غبار الإهمال فيما يخص أصولك المالية، والتي قد يكون بعضها غائبا عنك منذ فترة.

الخطوة الثالثة: ضع قائمة بديونك والتزاماتك

لتكن قائمتك شاملة لجميع ديونك سواء كانت أقساط سيارة أو قرض سكني أو بطاقة ائتمان. ركز على أقل هذه الالتزامات قيمة، وحاول التخلص منها بأسرع وقت ممكن، ومن ثم انتقل للالتزام المالي الأكبر فالأكبر وهكذا حتى تتخلص من جميع ديونك. المهم أن تحافظ على عقلية طاردة لفكرة الاستدانة مهما كانت الإغراءات.

الخطوة الرابعة: اختر مصروفا واحدا واقض عليه

بدلا من دراسة جميع مصروفاتك ومحاولة التخلص منها بصورة تدريجية، اختر مصروفا واحدا فقط وركز على القضاء عليه تماما خلال العام الجديد. ستساعدك عملية التركيز هذه على حصر طاقاتك الادخارية في جبهة واحدة فقط ومن ثم تسهل عليك التخلي عن أي مصروف زائد تعاني منه. كن مبدعا في اختيار المصروف الواجب التخلص منه فإنه سيكون مفتاحا للتخلص من باقي أنواع المصاريف في السنوات القادمة إن شاء الله.

الخطوة الخامسة: ثقف نفسك ماليا

ليكن عام 2011 انطلاقتك الفعلية لعالم من الاستنارة الفكرية وخصوصا في مجال الأموال. اقرأ كل ما تقع عليه عيناك من كتب أو مقالات أو أشرطة تساعدك على ترتيب أمورك المالية. خصص وقتا يوميا لقراءة جزء يسير من كتب أو مقالات ترتقي بك في رحاب المعرفة المالية.

الخطوة السادسة:  قم بعمل استقطاع شهري بمقدار10%

لم أجد صراحة اختصارا مناسبا لهذه الخطوة، فهي من البساطة بحيث لا تحتاج أي اختصار. لا تفكر كثيرا في هذا الأمر، بعد الفراغ في قراءة هذا المقال، افتح الصفحة الالكترونية لبنكك واختر صفحة الأوامر الدائمة وابدأ من راتب الشهر الحالي وهو أول الشهور في هذ السنة.

الخطوة السابعة: ضع جدولا للأكل بالخارج

إن كنت من مدمني الأكل في المطاعم سواء الفاخرة أو الوجبات السريعة، فاجعل من العام الجديد بداية لتنظيم هذا الأمر. إن لم تستطع التخلي عن هذه العادة التي عادة ما تستهلك جزء ليس باليسير من دخلك الشهري، قم بعمل جدول ينظم عدد مرات الأكل في المطاعم بحيث لا تذهب إلى المطاعم إلا في أوقات محددة وليس كلما شعرت بالحاجة لذلك. فعلى سبيل المثال، حدد يوم معين في الأسبوع للذهاب إلى مطعم من اختيارك، وقم كذلك بتحديد سقف أعلى للمبلغ الذي ستقوم بصرفه على العشاء أو الغداء. هذا بالإضافة إلى تسجيلك للمبالغ التي صرفتها على المطاعم خلال الشهر.

الخطوة الثامنة: رتب أولوياتك الاستثمارية

إن كنت ممن يدخرون بصورة ممتازة ويمتلكون مبلغا من المال ولا يعرفون كيف يتصرفون به، فإليك بعض الأولويات:

– التخلص من الديون الصغيرة.

– وديعة بنكية تقدر بثلاثة رواتب شهرية ومعاملتها كرصيد للطوارئ.

– استثمار طويل الأجل (خمس سنوات فأكثر) في أسهم مدرجة في البورصة على أن تكون أسهما ثقيلة الوزن وفي شركات معتبرة (كالبنوك مثلا).

– عقار بسيط ومدر للدخل (شقة مثلا).

– تأسيس مشروع تجاري أو المشاركة في تأسيسه.

الخطوة التاسعة: راجع صداقاتك

يقع الكثير من الناس ضحية التأثر ببعض الأصدقاء ممن يسيئون التصرف مع أموالهم، وبالتالي يضطر هؤلاء إلى محاكاة أصدقائهم وتبديد أموالهم في أمور غير ضرورية. قم من اليوم بمراجعة لجميع أصدقائك بحيث تتضمن هذه المراجعة اختبارا لأوضاعهم المالية ومراقبة لكيفية إنفاقهم على مختلف مصاريفهم التي يتحدثون عنها باستمرار. وحاول عزل عاداتك في الصرف عن تلك الخاصة بهم، أو على الأقل بأولئك الذين يسيئون التصرف مع أموالهم.

الخطوة العاشرة: سجل إنجازاتك المالية خلال السنة

وذلك كي تفرح بها وتراجعها في نهاية السنة الحالية، وتستعد لخطة العام القادم 2012.

تمنياتي لكم بقضاء عام سعيد ماليا